أهلا وسهلا بكم, يرجى التواصل معنا لإعلاناتكم التجارية

انت الآن تتصفح منتديات حبة البركة

العودة   منتديات حبة البركة > القسم االعلاجي > قسم التصلب اللويحي المتعدد الـــ MS > آخر الأخبار والأبحاث عن التصلب
آخر الأخبار والأبحاث عن التصلب كل ما يتعلق بآخر المستجدات عن مرض التصلب المتعدد وعلاجاته

إضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-20-2023, 03:53 PM   #1


الصورة الرمزية مجموعة انسان
مجموعة انسان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 العلاقة بالمرض: مصابة
 المهنة: لا شيء
 الجنس ~ : أنثى
 المواضيع: 43549
 مشاركات: 6362
 تاريخ التسجيل :  Aug 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (06:31 PM)
 التقييم :  95
 مزاجي
 اوسمتي
التميز مشرف مميز 
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 9,478
تم شكره 17,570 مرة في 8,937 مشاركة
افتراضي علامة بيولوجية جديدة لتطور المرض التصلب المتعدد 




يمكن أن يأخذ عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] المتعدد لأمراض المناعة الذاتية مجموعة متنوعة من الدورات، ويعد تحديد المسار الحالي والمستقبلي للمرض أمرًا مهمًا من أجل إبطاء مساره قدر الإمكان، فالباحثون في جامعة بازل علامة بيولوجية تسمح قيمها في الدم بمثل هذه التنبؤات، وذلك وفقا لموقع “medicalxpress”.



فركز الباحثون على مكون خلية يمكن قياسه في الدم ويمتاز بنوع معين من خلايا الدماغ، فتلعب هذه الخلايا ، التي تسمى الخلايا النجمية ، دورًا رئيسيًا في عمليات التصلب المتعدد ، والتي يمكن أن تؤدي على سبيل المثال إلى الشلل الدائم والعجز.



ويزداد مستوى الدم لهذا المكون الخلوي ، المسمى "البروتين الحمضي الليفي الدبقي" ، فعندما يتم تنشيط الخلايا النجمية أو تلفها، و أظهرت الدراسة الجديدة التي أجرتها مجموعة البحث بقيادة البروفيسور جينس كوهلي ونشرت في مجلة JAMA Neurology أن مستويات الدم المرتفعة من GFAP يمكن أن تشير إلى التقدم الحالي والمستقبلي لمرض التصلب العصبي المتعدد، وتستند نتائجهم إلى بيانات من مجموعة التصلب المتعدد السويسرية ، من بين أمور أخرى.



ويؤدي استخدام المؤشرات الحيوية إلى تغيير الممارسة السريرية، وفي فترة زمنية قصيرة ، قدمت مجموعة البحث التي يرأسها الدكتور كهيل في جامعة بازل ومستشفى بازل الجامعي علامة بيولوجية ثانية يمكن أن تدعم قرارات العلاج في مرض التصلب العصبي المتعدد.



في العام الماضي ، أظهر فريق البحث أن بعض الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد مع مسار مرض مستقر على ما يبدو لديهم مستويات دم عالية من المرقم الحيوي للسلسلة الخفيفة للخيوط العصبية .



وكان لدى هؤلاء الأشخاص احتمالية أعلى بكثير للإصابة بالأعراض الناجمة عن مرض التصلب العصبي المتعدد في العام التالي، نظرًا لأن الخلايا العصبية و يتنبأ بحساسية بنشاط المرض في مرحلة مبكرة ، يمكن الآن علاج هؤلاء المرضى بطريقة أكثر استهدافًا واستباقية.

ويتزايد باستمرار فهم آلية المرض، وبالمقارنة مع الخلايا العصبية ، وتسمح علامة الدم باستخلاص استنتاجات حول جانب مختلف من الفيزيولوجيا المرضية المعقدة لمرض التصلب العصبي المتعدد. على الرغم من أن زيادة قيم في الدم تشير إلى تلف الخلايا العصبية .



ويقول كوهلي، وهكذا يكمل كل من GFAP و NfL بعضهما البعض ، ويمكنهم مساعدتنا في جعل علاج مرض التصلب العصبي المتعدد أكثر تفصيلاً بشكل فردي وتطلعي للمستقبل، و تقدم نتائج أبحاث المؤشرات الحيوية كلًا من مراقبة العلاج والتشخيص المحتملة ، بالإضافة إلى البحث حول أصول المرض ، خطوة كبيرة إلى الأمام.

ساعد في النشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك





 
 توقيع : مجموعة انسان







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في الموقع .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك

الساعة الآن 11:51 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2023